محور العمل عدد1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محور العمل عدد1

مُساهمة من طرف anwaar mzid في الخميس 11 نوفمبر 2010, 14:27

قيمة العمل للفرد والمجموعة
لماذا خلق الإنسان ؟
في الحقيقة خلق الإنسان ليعمر الأرض ....ليبني ويزرع ويصلح ما فسد ويواجه المصاعب ويتحدى العراقيل بصبره وعزمه وقوة إرادته ..و لا يختلف في أن العمل الوسيلة الوحيدة لتعمير الأرض وبالتالي لتحقيق طموحات الفرد وازدهار المجتمع لذا كل فرد في المجتمع مطالب بالعمل والاجتهاد في ميدانه وتكريس نفسه وجهوده للمهمة المنوطة بعهدته للبلوغ بها إلى أرقى وأسمى درجات الإتقان, فتلك هي الطريقة الوحيدة إلى السعادة إذ لا سعادة إلا بالعمل.
والعمل في الحقيقة يساهم في تنمية شخصية الفرد وفي تفتق مواهبه وبلورة أفكاره. أما بالنسبة للمجتمع فهو يعتبر الوسيلة الوحيدة للخروج من التخلف بصورة سريعة وجذرية فعن طريقه تزدهر الصناعات والفنون والمرافق المادية فيتمكن المجتمع عندئذ من التغلب على الأوضاع الرجعية والبالية ولكي تتحقق هذه الفوائد العديدة وجب علينا تنظيم العمل والقيام به على أحسن وجه فإذا ما أخل الفرد به فسد النظام وتراكمت الأعمال وتعددت العقبات وأخذت الجماعة البشرية تتقهقر ثم لا تلبث أن تنهزم.من ثم نرى أن الفرد المتقاعس عن العمل خطر على المجموعة وأنه عنصر زائد وفاسد ليس جديرا بالحياة إذ لم يقم بشكر  نعمتها وباستثمارها لنفسه وعائلته ووطنه وللبشرية جمعاء بل هو يستنزف جهودهم فهو أشبه ما يكون بتلك النباتات والأعشاب الطفيلية التي تلتصق بالأشجار المثمرة تزاحمها في غذائها الذي تستمده عروقها من الأرض.
إن المتقاعس عن العمل ساقط لا محالة في هوة الشقاء إذ أنه مهما كان مجده وماله فهو لا يعرف طعم ذلك الشعور الذي يغمر العامل  عندما يفرغ بنجاح من أداء وظيفته في الحياة فيرى فكرته التي هي جزء من روحه تتجسم في نوع من المنتوجات  المفيدة.
إن قيمة المرء الحقيقية لا تقدر بما يملك من مال ومتاع ولكن بما أنتجته قريحته وصنعت يداه, ومن هنا نستنتج أن العمل له فوائد كبيرة على الفرد والمجتمع إذا أنجز بإخلاص وإتقان. وقد قال أحمد شوقي في هذا السياق :
   وما نيل المطالب بالتمني           ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
وما استعصى على قوم منال          إذا الإقدام كان لهم ركابا.

anwaar mzid

تاريخ التسجيل: 30/10/2010
العمر: 18
الموقع: http://www.facebook.com/9B6danger

http://www.facebook.com/anowar.mzid

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: محور العمل عدد1

مُساهمة من طرف ملكة درقاع في الأحد 05 ديسمبر 2010, 19:04

النص :

خلقنا لنعمل لطلب الخير , ونتحرك للحصول على الرزق , فالله تعالى أمرنا أن نسعى في جلب ما (يسد حاجتنا) بقوله : " فامشوا في مناكبها و كلوا من رزقه " . وذلك بأن ندرس العلوم , ونفلح الأرض ,وندير التجارة ,ونحسن الصناعة ; لتكون هذه الأعمال سبب سعادتنا و راحتنا , فالإنسان كالشجرة لا ثمر له غير نتاج عمله مهما كان حقيرا أو ضئيل الفائدة .
انظر كيف أن أكثر الأمم غلبة في الأرض أحسنتم عملا , أدومهم سعيا في مرافق الحياة , فالعمل روحها ,ومصدر الغنى و منشأ العمران , فالذي يعمل و يجد طالبا عظائم الأمور , وأسمى المراتب فلا بد أن ينال ما طلبه ويبلغ الذي يتمناه , ويجد الراحة مع الهناء , ويعيش محترما محاطا بكل أنواع العزوالصفاء.

وما الكسول – الذي لا يعمل شيئا – إلا عضو فاسد في المجتمع الإنساني يجب ان يبتر قبل تفاقم الداء فيعسر الدواء .

أحمد الهاشمي بك –ديوان الإنشاء – بتصرف .

الأسئلة:

الفهم العام: (06نقاط)

1) ضع عنوانا مناسبا للنص.

2) كيف تتحقق السعادة والراحة في نظر الكاتب؟

3) ماالسر في تقدم بعض الأمم؟

4) وظف الكلمات الاتية في جمل مفيدة : جلْب,أسمى,تفاقم

القواعد والأساليب: (06ن)

1) مامحل الجملة التي بين قوسين من الإعراب؟

2) أعرب ماتحته خط في النص.

3) عين من الكلمات الآتية اسم تفضيل واسم فاعل: جلْب,أكثر,محترَما,سعيا,طالبا.

4) استخرج من النص تشبيها.

التعبير:(08ن)

اكتب فقرة تبين فيها:

أ) فوائد إتقان العمل والمداومة عليه وأثر ذلك في بناء مستقبل الأمة .

ب) أضرار الكسل على الفرد والمجتمع.


ملكة درقاع

تاريخ التسجيل: 19/11/2010
العمر: 18

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى